الاجتماعات والمحادثات عبر الفيديو.. من يتربع على عرش الصدارة

May 07, 2020

الاجتماعات والمحادثات عبر الفيديو.. من يتربع على عرش الصدارة

لا يزال عالمنا اليوم يعيش تداعيات أزمة كوفيد-19 المعروف بالكورونا. منذ بداية انتشار هذا الفيروس في العالم أجمع، نُفّذت إجراءات قاسية بعض الشيء على المجتمع وذلك من أجل السلامة العامة. ومع إغلاق أبواب الشركات والعمل عن بُعد كان لا بدّ من إيجاد خدمة التواصل المناسبة للجمهور لمساعدته في إنجاز وإنهاء الأعمال بشكل طبيعي ومن دون أي تأخير. لذلك برزت في الآونة الأخيرة خاصية التحادث عبر الفيديو بين الموظفين والمدراء والشركات وحتى أفراد العائلة. كما ودخلت على الخط العديد من التطبيقات أبرزها ZOOM و Microsoft Team وغيرها لتكون الوجهة الأساسية لهؤلاء الذين يريدون استخدام تقنية المحادثة عبر الفيديو. فماذا عن غوغل؟

عمدت التطبيقات المذكورة إلى تغيير إجراءاتها وقوانينها إفساحاً في المجال أمام الجميع للاستفادة من خدماتها وفي الوقت عينه التنافس لتكون التطبيق الأمثل للتواصل عبر تقنية الفيديو. ومن مدّة قصيرة، استطاعت فيسيبوك أيضاً الدخول في هذا المجال من خلال المسنجر ولكن لم تلقى إهتماماً واسعاً من قبل الجمهور الذي بقي يفضّل Zoom  على غيره من التطبيقات. أمّا غوغل، فمنذ بداية الأزمة لم تشارك في المنافسة، بل أبقت تطبيقها GOOGLE MEET محايداً لا يشمل الجميع إنما فقط المشتركين وأصحاب الحسابات التابعة لغوغل. ولكن مع استمرار مرحلة الحجر المنزلي في العالم، باشرت الشركة بإجراء التعديلات اللازمة على أنظمة التطبيق والخدمة، لتبدأ من مساء يوم الأربعاء 29 أبريل 2020 بتوفير خدمة المحادثات عبر الفيديو للجميع وبشكل مجاني. وبذلك تكون غوغل قد رفعت من حدّة المنافسة لاستقطاب الجمهور الأكبر في العالم، خصوصاً أنه مع إعلان غوغل لهذه الخدمة، انخفضت أسهم شركة Zoom بنحو 7% ما يدلّ على حدّة المنافسة والثقة التي اكتسبتها شركة غوغل على مرّ السنين.تَعتبر غوغل أنه من خلال تطبيقها GOOGLE MEET ستساهم في تمكين الناس من كافة الإختصاصات والقطاعات، التواصل وإنهاء الأعمال بطريقة فعالة، نظراً إلى ميزات الخصوصية التي تحمي جميع المستخدمين من عمليات القرصنة والخروقات للبيانات الشخصيّة. فبحسب الموقع، هذا التطبيق سهل الاستعمال وما عليك سوى إعداد الإجتماع ومشاركة الرابط مع الآخرين من دون الحاجة إلى توافر الحسابات.

إذاً سيتمكنّ جميع المستخدمين إجراء الإتصالات والمحادثات بشكل مجاني عبر GOOGLE MEET من دون وقت محدّد على أن لا يتعدّى عدد المشاركين الـ 100. أما من بعد شهر سبتمبر 2020، فسيسمح التطبيق بالمحادثات التي لا تتعدى الساعة الواحدة (60 دقيقة). كما أكدت إدارة الشركة أن هذا التطبيق لن يتمكّن من تسجيل المكالمات حرصاً على خصوصية المشترك. كما ويتيح لك التطبيق أيضاً إصدار رقم هاتف اتصال لكل اجتماع لتتمكن حتى أثناء السفر وبدون شبكة الواي – فاي أو شبكة البيانات، من الإنضمام إلى الإجتماع.

بدأ عالمنا يتأقلم مع الواقع الجديد الذي فرض نفسه على جميع المجتمعات والبلدان، إن من ناحية طريقة العيش أو حتى الإجراءات التي طالت جميع قطاعات العمل من دون استثناء. وللتكنولوجيا الحصة الأكبر في هذه التغيرات، إذ ساهمت في تسهيل إنجاز الأعمال حتى من المنزل. أما في ما خص تطبيقات التواصل، فالمستقبل سيعتمد عليهم بشكل كبير والمنافسة ستزداد لجذب العدد الأكبر من الجمهور. إذن من في النهاية سيرضي الجمهور الأكبر؟ الجواب في المستقبل القريب…

You also may like

أيلون ماسك وتويتر: معركة مليئة بالألغاز والخفايا

February 26, 2023

أيلون ماسك وتويتر: معركة مليئة بالألغاز والخفايا

Read Blog
Musk vs. Twitter: A timeline of ups and a lot of downs

February 21, 2023

Musk vs. Twitter: A timeline of ups and a lot of downs

Read Blog
FMCG in the Middle East: Navigating the Desert Market

February 14, 2023

FMCG in the Middle East: Navigating the Desert Market

Read Blog